اللُّغة الأم والسويدية كلغة ثانية

Arabiska (ARA)

يحق للتلاميذ الذين لديهم لغة اُم غير السويدية أن يحصلوا على دروس في لغتهم الأم. إذا كنت تريد أن يتلقى طفلك دروس في اللغة الأم، فأنت بحاجة إلى تقديم طلب بهذا الخصوص.

اللغة الأم لها أهمية كبيرة بالنسبة لتطور لغة الطفل وهويته وشخصيته وتطوّره الفكري. إنّ القدرة على تطوير لغات أصلية تسهّل تعلم اللغات واستيعاب المعارف الجديدة. تتمثل مهمة المدرسة في تنظيم التدريس للتلاميذ الذين لديهم لغة اُم مختلفة، بحيث يكون للتلاميذ الشروط اللازمة لتطوير اللغات (اللغة الأم والسويدية على حد سواء) والمعرفة بشكل متوازٍ.

تدريس اللغة الأم

التلاميذ الذين لديهم لغة اُم مختلفة غير السويدية يحق لهم أن يحصلوا على دروس لتعلّم لغتهم الأم. إنّ قدرتهم على التواصل غبر اللغة الأم تُسهلّ لديهم تطور اللغة والتعلم في مواضيع دراسية مختلفة. إذا كنت تريد أن يتلقى طفلك دروس لتعلّم لغته الأم، فأنت بحاجة إلى تقديم طلب بهذا الخصوص. إستفسر من المدرسة عن كيفية القيام بذلك وعن المتطلبات المُقررّة.

الارشاد الدراسي باللغة الأم

يجب أن يتلقى التلميذ إرشادات دراسية باللغة الأم إذا احتاجها. هذا لا ينطبق فقط على التلاميذ الوافدين حديثًا. بالنسبة للتلاميذ الوافدين حديثًا، يمكن تقديم الارشاد الدراسي بأكثر لغة يتقنها التلميذ إذا كانت تلك اللغة غير لغته الأم. على سبيل المثال، هناك تلاميذ من القادمين الجدد فروا لفترة طويلة وذهبوا إلى المدرسة في بلد آخر غير بلدهم الأصلي وتم تعليمهم بلغة أخرى غير لغتهم الأم. بالنسبة لهؤلاء التلاميذ، قد تكون تلك اللغة هي التي يطوّر بها التلاميذ معارفهم على أفضل وجه، حيث تساعد الارشاد الدراسي باللغة الأم التلاميذ على تطوير المعرفة بمواد المقررات المدرسية واللغة السويدية.

السويدية كلُغة ثانية

عن طريق تدريس اللغة السويدية كلغة ثانية، يجب إعطاء التلاميذ الفرصة لتطوير اللغة السويدية حديثاً وكتابةً حتى يتمكنوا من التعبير عن أنفسهم في سياقات مختلفة ولأغراض مختلفة. من خلال التدريس، يجب إعطاء الطالب الفرصة لتطوير اللغة من أجل التفكير والتواصل والتعلَم. كما يجب أن يكون التلميذ واثقاً من لغته. هذا ويجب أن يوفر التعليم للتلاميذ فرصة للتواصل باللغة السويدية على المستوى اللغوي الذي يكون فيه التلميذ، دونما حاجة لأن تكون اللغة صحيحة في التفاصيل. إنّ مدير/ة المدرسة هو الذي يقرّر/تقرّر ما إذا كان سيّتم تدريس التلميذ اللغة السويدية كلغة ثانية.

تختلف قواعد المشاركة في دروس اللغة السويدية كلغة ثانية في المدارس الأساسية عنها في المدارس الثانوية. لكي يُسمح للتلميذ بدراسة اللغة السويدية كلغة ثانية في المدرسة الابتدائية ، يجب على التلميذ:

  • إما أن يكون للتلميذ لغة أم أخرى غير السويدية أو
  • التلاميذ الذين لغتهم الأم هيّ السويدية ودرسوا في مدارس في الخارج أو
  • أن يكون تلميذاً مهاجراً واللغة السويدية لديه كلغة اختلاط مع أولياء أمره.

علاوة على هذا يحتاج التلميذ تدريساً بالسويدية كلغة ثانية.

يجوز للطالب الذي يلتحق بالمدرسة الثانوية ولديه لغة أم مختلفة عن اللغة السويدية دراسة اللغة السويدية كلغة ثانية باعتبارها مادة مشتركة في المدرسة الثانوية بدلاً من اللغة السويدية.

Senast uppdaterad 20 september 2021